English

رسالتنا

تأسست جمعية شروق كجمعية غير ربحية، لتحقيق الخير والنماء للنساء، ومن هنا فإنها ترى نفسها كمؤسسة خيرية في المقام الأول، بما للخير من دلالات اجتماعية واقتصادية وثقافية.
يقع مقرّ الجمعية في بلدة العيزرية اللصيقة بمدينة القدس، لذا فإن المكان له علاقة بهوية الجمعية، من حيث الاستجابة لحاجات وطموحات نساء العيزرية والمنطقة بشكل عام، بل إن طموحاتها أن تمتد لتصل العديد من الأماكن في فلسطين، من باب التعاون وعدم التقوقع، ومن منطلق أن هناك ما يجمعنا كنساء من هنا مع النساء الفلسطينيات في بلادنا.

من اسم الجمعية، والذي يرمز للنهار والأمل والعمل والإنتاج، انطلقنا عام 2002 من واقع محدد، وهو أننا كنساء نملك الكثير من المهارات والخبرات والحرف، لكننا نعاني من قلة التواصل مع المجتمع، خصوصا في مجال العمل، وفي الوقت الذي نسعى فيه عن تطوير الخبرات والمعلومات، إلا أننا ومن خلال شروق، نسعى جاهدات للوصول إلى المصادر الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، كي نسوّق منتوجاتنا الثقافية والتراثية، في أكثر من مجال تتقنه النساء هنا.

إن نساء "شروق" يسعين للتواصل ما بينهن لتنمية وعيهن، وتشكيل تجمع من نساء يسعين نحو التطوير والإنتاج، لتحسين دخل أسرهن من جهة، وأن يكون لهن دور اجتماعي واقتصادي في مجتمعهن المحلي والوطن بشكل عام.
توفرّ "شروق" للنساء فرصة اللقاء وتبادل الخبرات، تلقي تدريبات في مجالات اهتمامهن، إيمانا من النساء وشروق بأن تقوية الذات الإنسانية بالعلم والثقافة يساهم في تفعيل حضورهن على الساحة المحلية والاجتماعية.

من ناحية أخرى، تلتقي في "شروق" نساء من مختلف التخصصات والخبرات، وهن من مستويات تعليمية متعددة، من ربات البيوت إلى خريجات الجامعات والمعاهد العليا، حيث تشكل هذه التعددية والتباين قوة إلى المجموع، وتخلق حالة من التضامن والشعور المشترك بما يربط النساء من هموم واهتمامات.
طموح "شروق" لا يقف عند الحد الاقتصادي، بل يستلهم من فلسفة التنمية الشاملة، باتجاه النهوض بقضايا المرأة كقضايا للمجتمع وغير معزولة عنه. لذلك ثمة هدف تنموي ومدني وحقوقي ووطني أيضا
هوية شروق، تنبع من اهتمامات النساء في هذه المنطقة، كمجتمع ينمو على أطراف المدن، ومن النساء كنساء فلسطينيات يعانين تحت الاحتلال الإسرائيلي، ومنهن كمواطنات يسعين إلى تحقيق العدالة الاجتماعية والتنمية الفردية والجماعية والمجتمعية.
في "شروق" ثمة ورشة دائمة للعمل كخلية واحدة، يغلي عليها العمل التطوعي، الذي ينطلق من داخل النساء كمالكات لشروق وطامحات من خلالها تحقيق ما هو أفضل للمستقبل.

في شروق اتجاهان اثنان، الأول وهو إنتاج كل ما له علاقة بالعمل الحرفي للنساء الفلسطينيات، من خلال لفت النظر بأسلوب عصري للمنتجات التراثية، والثاني إنتاج صناعي وثقافي عصري يكون داعما للاتجاه الأول، ومحررا المرأة  من الوقوع في شكل نمطي. وهما يتكاملان معا، ويتقوى كل اتجاه بما في الاتجاه الآخر من طاقة وعلم وفضاء إنساني.

من نحن

الجمعية الخيرية للمرأة الشروق (الشروق) هي فلسطينية غير ربحية، تأسست رسميا في عام 2002 ردا على تفاقم الوضع بالفعل ضعف المرأة في المجتمع الفلسطيني من خلال الانتفاضة الثانية. تلتزم الشروق للسلام وأنشطته مفتوحة للجميع بغض النظر عن معتقداتهم الدينية أو السياسية.

الاهـــــداف

• لتحسين وضع المرأة وتمكينها من القيام بدور نشط في المجتمع ؛
• تمكين النساء لإحداث تغيير إيجابي سواء في الداخل أو في المجتمع بصفة عامة.

المهام

• لتدريب النساء في مجال الديمقراطية، والتربية المدنية والمشاركة السياسية؛
• لإدماج المرأة في الاقتصاد من خلال تزويدهم بالتدريب والدعم ؛
• توفير الأمهات العاملات لرعاية الأطفال بأسعار معقولة وجودة (الحضانة والروضة).

البوم الصور

استطلاع الرأي

ما رأيك بموقعنا الجديد ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 27/04/2011