English
فاطمة الفقيه

أنا لست موظفة وليس لدي وظيفة رسمية في الوضع الحالي... لم التحق بالمدارس لكن تعلمت من الحاة امورا لم  اكن لاتعلمها في المدرسة.. لدي خبرة في التصنيع الغذائي واتطريز والخياطة وقد اكتسبتها من خلال الحياة انتمائي الى شروق من اهم ما قمت به في حياتي ...

إغلاق مستمر وجدار مرتفع يفصلنا عن بعضنا البعض. انه سجن كبير، ولكن هنا لدينا بعض الأمل. ربما نوافذ صغيرة لجعل الهواء والشمس يمر عبرها .كنت طفلة صغيرة في عام 1967، وهكذا عشت كل حياتي تحت الاحتلال.

اليوم، أستطيع أن أرى شيئا جديدا في شروق وخاصة في مشروع نساء -فلسطنيات واسرائيليات ... وهو مشروع للسلام ضم مجموعة من  نساء فلسطين واخرى من اسرائيل. ليس جميع الإسرائيليين يشبهون الجنود الموجودين  في نقاط التفتيش....!! لقد التقينا نساء مثلنا في كل شيء، على الرغم من أن ظروف حياتهم هي أفضل من بلدنا. لقد عشت لاجئة طوال حياتي. . تركت عائلتي قريتنا صوبا  في عام 1948 عندما بدأت الحرب. بعد ذلك، لقد واجهت احتلال اخر في 1967 .هذا  يعني معاناة مستمرة ودائمة.

حتى لو كانت الظروف ستتحسن، فالحرب ستحدث تحدث في أي وقت. وبعبارة أخرى، لا آمن مع الاحتلال.أنا أعيش بالقرب من القدس، ولكن لم يسمح لي بدخولها على بسبب الأمن. أنا خطيرة للغاية لسلامة اسرائيل؟!!!!!!!!!!!!!

كل يوم، أرى في انتهاكات الحكومة الاسرائيلية لحقوقناا .لا أستطيع حماية أطفالي من خلال العمل، لكني لا أستطيع حمايتهم من إلقاء القبض عليه.

وأصبح كل شيء الثابت: التعليم والعمل وبناء بيت، وحتى الزواج.وكانت الظروف أفضل قبل الاغلاق. الآن، ومنعنا من العمل ولكن الشركات الإسرائيلية قد جلبت العمال الأجانب من دول أخرى بدلا من واحد منا.

لدي طموحات، منها ان يعيش  الجيل الجديد حياة أفضل من حياتي.وأعتقد أنه لن يكون هناك حياة أفضل في ظل الاحتلال. الاحتلال هو الخطر، وليس فقط على عائلتي ولكن أيضا، على الآخرين.

لا يزال الأمل موجود، وإذا كان هناك شخص يفهمننا ويساعدنا على الجانب الآخر فسيخفف علينا متاعبنا .

وأنا أعمل هنا في شروق مع النساء الإسرائيليات على الرغم من اللوم االذي احصل عليه من بعض الناس.

نحن مجموعة الفلسطينيات والاسرائيليات في شروق عددنا قليل ولكن سيزداد عددنا مع الوقت ان شاء الله .... واامل من جميع الشركات والمؤسسات دعمنا من خلال شراء منتجاتنا في التطريز والازياء لك تساعدنا في تحقيق اهدافنا وغاياتنا الخاصة وتطوير مؤسستنا شروق التي ننتمي لها ..ونصل الى هدفنا وهو تحقيق السلام..


البوم الصور

استطلاع الرأي

كيف حالك ؟
0
0
0

ينتهي التصويت بتاريخ 10/04/2017